الأربعاء 25 ذو الحجة 1442ﻫ - 04 أغسطس 2021 م

وثائق تاريخية يمنية تكشف عن أعظم قصور اليمن وحصون عاصمة الدولة الطاهرية بمنطقة جبن الحميرية وسط اليمن

تاريخ النشر :الأربعاء 24 جمادى الأولى 1440ﻫ 30-1-2019م

الجزيرة برس- خاص – نشر الباحث اليمني منير الذرحاني في صفحته فيس بوك وثائق تاريخية قديمة تعود للقرن الثامن هجري عهد الدولة الطاهرية اليمنية

وقال الكاتب ان حصون مدينة جبن والربيعتين والقصر الملكي الطاهري الذرحاني لها احترام وتقدير كبير من جميع ابناء قبائل وأسر جبن الاصيلة التاريخية الحميرية من مختلف قرى وعزل المنطقة 
الوثيقة التاريخية رقم 1 


تتحدث الوثائق التي في كتب العلامة ابن الديبع الشيباني رحمه الله مؤرخ الدولة الطاهرية تتحدث عن ثلاثمائة مقصورة (غرفة) في غاية الروعة والعظمة والأبهة الملكية (القصر الملكي الطاهري) الذي بناه ملك اليمن في عهد الدولة الطاهرية القرن الثامن هجري الملك عبد الوهاب بن داواد بن معوضة الذرحاني الحميري في وسط مدينة الملوك منطقة جبن سرو حمير ومكانه في سفح حصن القرين المعروف بحصن الشيخ عبد الرب الذرحاني الحميري وقد اشاروا الى هذا كثير من اصدقاء ومعاريف الفقيد المرحوم شيخ مشايخ جبن الشيخ عبد الرزاق مجلي عبد الرب الذرحاني الحميري والذي كان المرحوم مجلي يرى في الحصن تاريخ أجداده رحمهم الله تعالى

وكشفت الوثائق عن القصر الملكي الذي يحتوي على ثلاثمائة غرفة ومقصورة وعن حصون بني طاهر الذراحن الحميرية التاريخية

وكذالك 
الوثائق رقم 2 و3 
تتحدث عن الخلافات التي نشبت بين ملوك الدولة الطاهرية آل طاهر الذراحن على حصون جبن وهي ابرزها واهمها حصن قلعة جبن المعروف بحصن الشيخ إسحاق الذرحاني الحميري ومازال فيه بقايا لقصور ومساكن ودور يسكنها آل إسحاق الى يومنا ووقد سكنوها شيوخ جبن من آل إسحاق الذرحاني عبر التاريخ وهم يعتبروا الحصن إرث تاريخي ورثوه عن اجدادهم خلفا عن سلف

والقلعة التي تعتبر من ابرز قلاع وحصون اليمن والتي يوجد في هذه القلعة الحميرية الكلاعية الرعينية مئات الحفريات من مؤاجل ومدافن وسدود وخزانات للماء والحبوب والسلاح والطعام وسور عظيم وقصور حميرية وطاهرية اغلبها تعرض للتدمير والنهب والزوال

وكذال حصن الشيخ احمد الذرحاني الحميري المعروف بحصن القفل الملتصق بالقلعة وهو حصن منيع واستراتيجي ويقابل الحصون المذكوره من جهة الجنوب حصن الشيخ عبد الرب الذرحاني السابق ذكره

وتتحدث عن حصون الربيعتين المنيعة وهي حصون الحصن والحصين وهي معروفة بتاريخها الحميري وشهرتها التاريخية وهي تعود لقبيلة آل ابو علي الحميرية شيوخ الربيعتين التاريخيين وقد احتموا الى عزلة الربيعتين القريبة من مدينة جبن بعض الذراحن اثناء خلافاتهم ومنهم الشيخ عبدالله بن عامر بن طاهر الذرحاني وجماعته وقد اختلف اختلف الشيخ عبدالله مع ابناء عمه اولاد عبد الوهاب بن دواود على الملك والحصون والقصور ومع الملك عامر عبد الوهاب

حصن القرين حصن الشيخ عبد الرب الذرحاني الحميري يقابله حصون القلعة والقفل وتتوسط حصون الذراحن الثلاثة مدينة الملوك جبن الحميرية
قلعة جبن حصن الشيخ إسحاق الذرحاني وهذا من اهم حصون اليمن ويوجد في هذا الحصن الحميري مئات الحفريات من المدافن والمؤاجل والسدود لتخزين الماء والطعام والسلاح ويقابله جهة جنوب مدينة الملوك جبن وحصن القرين

الجامع الكبير وسط مدينة جبن يعود لعهد الدوله الرسولية ويعرف تاريخياً بجامع الشيخ معوضة تاج الدين الذرحاني الحميري

قبور بني طاهر وسط مدينة الملوك في مقبرة الذراحن القديمة
مسجد ومدرسة المنصورية عامرية جبن وسط مدينة الملوك بجوار وادي الحميري التاريخي

اعمدة تاريخية حميرية سبئية من الرخام السبئي في مسجد ومدرسة المنصورية عامرية جبن ويظهر في الصورة الحاج احمد سرحان الذيب الحاشدي قيم المسجد والشيخ منير سعيد الذرحاني 2015م
من حصون عزلة الربيعتين مديرية جبن الحميرية التاريخية وقد ذكرت في الوثائق القديمة وحصون الحصن والحصين مشهورة وتعود للشيوخ قبيلة آل ابو علي الحميرية
حصن الشيخ إسحاق الذرحاني الحميري (قلعة جبن)

التعليقات






لا يوجد تعليقات بعد