الخميس 27 ربيع الثاني 1443ﻫ - 02 ديسمبر 2021 م

كنعان تهنيء فلسطين بذكرى انطلاق الثورة ويحيى صالح يؤكد: إن موعد عناق الأقصى لقريب

تاريخ النشر :الأربعاء 20 صفر 1434ﻫ 2-1-2013م

الجزيرة برس- صنعاء- هنأت جمعية كنعان لفلسطين، على لسان رئيسها الأستاذ يحيى محمد عبد الله صالح، أبناء الشعب الفلسطيني بذكرى انطلاق الثورة الفلسطينية المعاصرة في الأول من يناير 1965م ، مؤكدة أن “رسخت الايمان لدى أبناء الأمة بأن تحرير فلسطين هو طريق الأمة العربية الى تحقيق وحدتها، وبعث مجدها، وأن دعم نضال وصمود الشعب الفلسطيني يمثل ترجمة عملية لارادة أبناء الشعب العربي“.
وجدد الاستاذ يحيى صالح- رئيس الجمعية- العهد بالوقوف مع الشعب الفلسطيني في خندق واحد في مواجهة الاحتلال الصهيوني بكل الوسائل المشروعة، مؤكداً مواصلة دعم الجمعية ووقوفها مع الحق الفلسطيني في تحرير كامل أرضه وفرض سيادته الوطنية، وإعلان عاصمته القدس الشريف، ومبشراً بالنصر وقرب موعد معانقة الأقصى، ومترجماً على روح الشهيد أبو عمار “ياسر عرفات” وجميع شهداء النضال الثورة الفلسطينية.
الثلاثاء بمناسبة ذكرى انطلاق الثورة الفلسطينية المعاصرة “اليوم الوطني”، نورد فيما يلي نصه:
 جاء ذلك في بيان أصدرته جمعية كنعان اليوم

تهنئة جمعية كنعان لفلسطين بمناسبة ذكرى إنطلاق الثورة الفلسطينية المعاصرة

تتقدم جمعية كنعان لفلسطين بأحر التهاني والتبريكات لشعبنا الفلسطيني الأبي في ذكرى انطلاق ثورته الباسلة تحت راية حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” في 01-01-1965 وبقيادة المناضل أبو عمار “ياسر عرفات” والتي جسدت رفضاً شجاعاً للمشروع الصهيوني، وانطلاقة قوية للمقاومة المسلحة للاستبداد والعنجهية الاسرائيلية.

ان تلك الانطلاقة الثورية التي حددت هدفها بتحرير كامل التراب الفلسطيني من النهر إلي البحر، رسخت الايمان لدى أبناء الأمة بأن تحرير فلسطين هو طريق الأمة العربية الى تحقيق وحدتها، وبعث مجدها، وأن دعم نضال وصمود الشعب الفلسطيني يمثل ترجمة عملية لارادة أبناء الشعب العربي، والخيار الأقوى لافشال المشروع الصهيوني على الأراضي الفلسطينية وفي المنطقة العربية كاملة.

وإننا في جمعية كنعان لفلسطين إذ نحيي روح النضال والصمود وبطولات أبناء شعبنا الفلسطيني، نجدد العهد بالوقوف معاً في خندق واحد في مواجهة الاحتلال الصهيوني بكل الوسائل المشروعة، ونؤكد أننا سنواصل دعمنا ووقوفنا مع الحق الفلسطيني في تحرير كامل أرضه وفرض سيادته الوطنية، وإعلان عاصمته القدس الشريف بإذن الله تعالى.

تغمد الله روح الشهيد ياسر عرفات “ابو عمار” وجميع شهداء الثورة الفلسطينية بواسع رحمته.. ونسأله التوفيق والنصر لكل المناضلين الأوفياء الصامدون بوجه مخططات بني صهيون.. وإن بشائر النصر قد لاحت، وإن موعد عناق الأقصى لقريب بإذن الله تعالى!

يحيى محمد عبد الله صالح
رئيس جمعية كنعان لفلسطين

مركز الاعلام التقدمي

التعليقات






لا يوجد تعليقات بعد