الأثنين 12 ربيع الأول 1443ﻫ - 18 أكتوبر 2021 م

رابطة معونة تناشد الرئيس إشراك المغتربين في الحوار وترشح ممثلين للجاليات

تاريخ النشر :الأثنين 18 صفر 1434ﻫ 31-12-2012م

 

الجزيرة برس- صنعاءناشدت رابطة المعونة لحقوق الإنسان والهجرة في بيان تلقى الجزيرة برس نسخة منه الاحد 30 ديسمبر 2012م ناشدت فخامة رئيس الجمهورية الاخ عبدربه منصور هادي إشراك يمانيو المهجر في قوام مؤتمر الحوار الوطني القادم الذي يجري التحضير له حالياً لطرح قضايا المغترب اليمني وأبناء الجاليات على طاولة الحوار على قدم المساواة مع يمانيو الداخل واستنادا الى قانون رعاية المغتربين اليمنيين النافذ

وجاء في البيان لكونه تم استبعادهم من قبل الأحزاب السياسية المشاركة في الحوار ،وبالتالي فان رابطة معونة تطالب فخامة رئيس الجمهورية المبادرة باعتماد مقاعد للمغتربين من ضمن حصته الخاصة به لكونه المسؤل الأول عنهم وعن كل اليمنيين ،وبهذه المناسبة تتشرف الرابطة بترشيح عدد من المغتربين اليمنيين في عدد من الدول وتأمل الرابطة من فخامة الرئيس اختيارهم للمشاركة في مؤتمر الحوار الوطني القادم ووفقا لقاعدة بيانات الرابطة الخاصة بالمغتربين في الخارج ،، وذلك على النحو الآتي :-
1- المملكة العربية السعودية ونرشح الأسماء الاتيه:
طه الحميري – د يوسف الحاضري –عبدالقيوم علاو + عوض العولقي +محمد صالح العوذلي 
2-الامارات العربية المتحدة ونرشح الاسماء الاتية : محمد الزوقري
3- دولة الكويت نرشح الأخ عمار الجبلي + رئيس الجالية اليمنية في الكويت 
4- البحرين علي الحميقاني + قطر رئيس الجالية اليمنية 
5- جمهورية مصر العربية ونرشح الأسماء الآتية: علي اليافعي رئيس الجالية +د طارق العزاني + د عمر يحي العمري 
6- فرنسا نرشح الأسماء الاتية : طه عون +محمد العنسي +عادل الراعي 
7- بريطانيا رئيس الجالية اليمنية + فاطمة الاعشبي 
8- امريكا نرشح الاخوة جمال مجلي +سعيد حيدره +منير الذرحاني +عبدالعزيز المعرس + يحي الماوري + رئيس الجالية اليمنية 

من جانب اخر استنكرت رابطة المعونة في بيانها الذي أصدرته اليوم:جرائم الابادة الجماعية التي ارتكبتها الطائرات الامريكية بدون طيار ضد المواطنين اليمنيين خلال عام 2012م في إطار حملتهما التي تعرف “بمكافحة الإرهاب”والتي بلغ عدد ضحاياها قرابة 300 قتيل والاف الجرحى والمصابين ،حيث تقوم الطائرات الامريكية بقتل هؤلاء المواطنين دون محاكمة وخارج إطار أي قانون ودون عرضهم على أي سلطات قضائية وهو ما يعد جرائم ابادة جماعية ممنهجة وجرائم إرهاب دولية “وإعدام خارج سياق القانون” وبالتالي تتحمل مسؤوليتها القانونية والأخلاقية حكومتي امريكا واليمن ،ناهيكم عن إنها تعتبر جرائم انتهاك للسيادة اليمنية ومخالفة للقانون الدولي .

وقالت الرابطة في بيانها : إنها واذ تدين استمرار هذه الجرائم البشعة المستمرة فانها تطالب كل الأحزاب السياسية والمنظمات الحقوقية اليمنية والدولية والمجتمع الدولي إدانة واستنكار هذه الجرائم الإرهابية البشعة ،والمطالبة بفتح تحقيقات قضائية دولية لملاحقة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة ،كما حملت الرابطة مسؤلية ونتائج هذه الجرائم حكومتي أمريكا واليمن لكونها جرائم “إعدام جماعية لمواطنين خارج سياق القانون” وجرائم عدوان على السيادة اليمنية.


وحذرت الرابطة في بيانها الولايات المتحدة الأمريكية من مغبة استمرار جرائم القتل الجماعية بدم بارد لليمنيين وإبادتهم داخل السيادة الوطنية، لان ذلك يعد ارهابا ممنهجا تقوم به السلطات الأمريكية مستغلة قوتها العسكرية وهيمنتها وسطوتها لتقوم بتلك الأعمال الوحشية والإرهابية التي تجلب مزيدا من العنف وربما أكبر منه


كما قالت الرابطة ” أن تواطئ حكومة الوفاق اليمنية على ما تقوم به الطائرات الأمريكية من جرائم إرهاب وقتل جماعي ضد اليمنيين يعرضها للمساءلة القانونية كشريك لامريكا في كل تلك الجرائم ،بل تعد تلك الجرائم خيانة عظمى تستوجب المساءلة وأن أي محاولة لتمييع القانون مستقبلا وإرساء مبدأ العدالة لن تثني أحد عن تبني قضايا تستوجب مساءلتهم قانونا “.
واختتمت الرابطة بيانها بالتأكيد على انه يجب على الولايات المتحدة الأمريكية أن تدرك جيدا بأن رعونتها وهمجيتها في استخدام القوة بأي مكان في العالم سيجلب لها مزيدا من القتل والإرهاب ما يعرض مصالحها وأبناءها للخطر فلكل فعل ردة فعل تساويها.. 
والله ولي التوفيق 
صادر في صنعاء 
رابطة المعونة لحقوق الإنسان والهجرة

التعليقات






لا يوجد تعليقات بعد