تاريح حضارة اليمن عمران النقش خمر يشيع 15- قطعة أثرية تعليق معمر الشرعبي

تاريخ النشر :الجمعة 15 ربيع الثاني 1438ﻫ 13-1-2017م

 

الجزيرة برس – نقلا من صفحة مجموعة نقوش مسندية – الاستاذ الباحث معمر الشرعبي – النقش خمر يشيع 15- قطعة أثرية من الحجر الجيري عليها نقش جديد لم يسبق دراسته وتوثيقه من قبل 
يحتوي الصخر على نوعين من النقوش : 
رسوم تعبيرية آدميه وحيوانية + كتابات ونقوش .. وتفاصيلها على النحو الآتي 

1- الجزء الأعلى رسوم آدمية : 
يظهر الرسم شخصين يرتديان ( معاوز – مقاطب – مآزر ) مخططة ترتفع قليلاً عن الركبة والاشخاص يفردان أيديهما أو ربما كانا يمسكان بأيديهما ( رماح ) لكن انكسار الصخر لم يظهر تفاصيل الرسوم كاملة ..
هذا النوع من الفن التصويري يعتبر من مميزات النقوش التي استخدمت كشواهد قبور وغالباً تحدد هوية مهن أصحابها إن كانوا فلاحين أو تجاراً أو صيادين أو غيرهم .. 
والتي ظهرت فيها نفس أشكال الأزياء المخططة (الصور المرفقه في الأسفل رقم 1 و 2 ) وهذه النقوش من عمران وبالأخص النقش 2 جزء لشاهد قبر من منطقة يشيع مصدر النقش موضوع الدراسة ..
————————–——————
2- الجزء الأوسط النقش : 
للأسف أن الخدوش أضاعت علينا مطلع النقش وبعض الحروف الأخرى 
فما يظهر منه مكتوب فيه : …. م ر / ب ن ي / .. ش ب م 
يمكن أن نفهم من النقش أنه يعود للشخصين أعلاه وذلك لأن لفظ بني بالمثنى 
طبعاً الإسم الأول مفقود والثاني قد يكون أب أمر أو ذمر أو غير ذلك 
وبالتالي يمكن القول أن النقش يتحدث عن …….. أبناء شبم 
————————–——————
3- الجزء الأسفل رسوم حيوانية : 
في اليمين يظهر كلب صيد وفي اليسار حيوان الوعل 
وفي هذا إشارة مؤكدة بأن الشخصين صيادين .. 
وهناك شواهد قبور بنفس الشكل يظهر فيها الشخص = الصياد و كلب الصيد أثناء الهجوم على الحيوانات والتي تكون غالباً الوعل كالصورة المرفقة رقم 3 التي تظهر نفس المشهد ..
مثل هذه النقوش تحمل إشارات ودلائل واضحة بأن اليمنيين القدماء استطاعوا تدريب الكلاب لتصبح كلاب صيد مدربة مع العلم بأن هذا الموضوع مذكور في بعض النقوش مثل النقش Ingrams 1 الذي جاء فيه :
ي د ع إ ل / ب ي ن / م ل ك / ح ض ر م ت / ب ن / ر ب / ش م س م / أ ح ر ر / ي هـ ب أ ر / م ت ل ل / ي ص د / س ر هـ ن / ع ر م و / و ص ي د و / ع ش ر ي / ي و م م / و هـ ر ج و / أ ر ب ع ت / أ ن م ر / و ف هـ د ن ي و / و س ت / م أ هـ م / أ و ع ل / و ع م س / ب ن / ن ص ر س / … ب ش م / و م ل ك ن / و ح ف أ / و د ا ل / و ش ر [ح ب إ ل ] / و م ر د م / و …../ و ف ل ل م / و هـ ب م / و ث و ر م / و ي ث ق / و ج م ن / و ….. / و ح ب ش ي / و ص ل ح م / و س ع د م / و ب ن / ك ل / م ….. / م أ ت ن م / أ س د م / …. / ص ي د م / و م أ ت ن ي و / ك ل ب / و س ط ر … / ي ف … / [ ر ] ف أ م 

االمعنى : 
يدع إل بين بن رب شمس ملك حضرموت (المنتمي إلى) أحرار يهبأر ذهب للصيد في وادي عرمه وصادوا عشرين يوم قتلوا أربعة نمور وفهدين و600 وعل وكان معه من أنصاره …. ومالك ، وحفا ، وديال ، وشرحبيل ، ومراد ، و …. وفلال وهب ، وثور ، ويثق ، وجمن ، و …….. ، وحبشي ، وصالح – صلاح ، وسعد ، ومن كل ….. 
و 200 جندي …. وصياد ، و200 كلب ، وكتب ( هذا النقش ) … يف …. فام 

http://dasi.humnet.unipi.it/index.php?id=dasi_prj_epi&prjId=1&corId=0&colId=0&navId=286916229&recId=1564&vM=yes

مع العلم بأن الكثير من الباحثين يعيدون اصل كلب الصيد السلوقي المشهور إلى اليمن وهي منسوبة لمدينة سلوق التي اختلف في تحديد مكانها فالبعض يرى أنها في حضرموت بينما يذكر الهمداني بكتابه صفة جزيرة العرب في معرض حديثه عن جبال السكاسك أن مدينة سلوق في أرض خدير (دمنة خدير حالياً في تعز) يقول الهمداني : 
ومنها خربة سلوق وكانت مدينة عظيمة بأرض خدير واسم بقعتها اليوم حبيل الريبة وهي آثار مدينة يوجد فيها خبث الحديد وقطاع الفضة والذهب والحلى والنقد وإليها كانت العرب تنسب الدروع السلوقية والكلاب السلوقية ..(انتهى)
وسواء كانت المدينة في تعز أو في حضرموت فإنها في كل الأحول يمنية الاصل وإليها تنسب الكلاب السلوقية 
ويذكر البعض في ذلك أشعاراً كقول أحدهم :
نقل السّلوقيّ المضاعف نسجه * ويوقد بالصّفّاح نار الحباحب
ويقول آخر :
منهم ضوارٍ من سلوق كأنّها * حصنٌ تجول تجرّر الأرسانا
————————–————————–———
عموماً في الختام لا أنسى أن أتقدم بجزيل الشكر والتقدير للأخوة الاساتذة الأجلاء هشام محمد و فايز الأشول على نشاطهم الكبير في رفدنا بكل جديد من النقوش المكتشفة وإتاحة الفرصة للباحثين بدراستها وتوثيقها ..

التعليقات






لا يوجد تعليقات بعد