الأثنين 12 ربيع الأول 1443ﻫ - 18 أكتوبر 2021 م

إصلاح صعدة يحذر من تداعيات جرائم الحوثيين ويتعهد بالتصدي لها بالطرق السلمية

تاريخ النشر :الثلاثاء 12 صفر 1434ﻫ 25-12-2012م

الجزيرة برس- صعدة-دان التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة صعدة واستنكر بشدة الجريمة التي ارتكبها الحوثيون بحق المعلم عبدالله عيظه الغمري بعد تعذيبه ومحاولة اعدامه شنقا بمديرية غمر صباح أمس الأحد.

 ووصف اصلاح صعدة جريمة تعذيب ومحاولة اعدام التربوي “عيظه” بالتصرف العدواني الممنهج والفعل الذي يتنافى مع مبادئ الانسانية، متهما عناصر حوثية باختطاف المدرس “عيظه” أثناء ما كان في طريقه الى مدرسته في الساعة الثامنة والنصف من صباح أمس الأحد، واقتياده مغمض العينيين وموثق اليدين إلى منطقة خالية من السكان قبل أن يقوموا بضربه بالأسلحة الرشاشة ثم شنقه لفترة طويلة حتى فقد الوعي والرمي به في حفرة معتقدين بأنه قد فارق الحياة.

وأكد إصلاح صعدة في بلاغه الصحفي – تنشر الصحوة نت نصه – أن الجريمة المرتكبة بحق المدرس عيظه شروع في القتل مع سبق الاصرار والترصد، وسلوك مخالف للشريعة الإسلامية وينتهك الدستور اليمني والقوانين و الأعراف الدولية ويتنافى مع أبسط قيم التعايش السلمي.

وقال الاصلاح إن هدف الحوثيين من ممارساتهم اللاإنسانية واعتداءاتهم المتكررة هو جر القوى السياسية التي تشربت النضال السلمي وبنت دعائمها على الحوار الى مربع العنف وهو الخيار الذي لن يحلموا به، مؤكداً أنه سيلجأ الى حماية أفراده بالطرق السلمية التي كفلها الدستور اليمني والقوانين النافذة .

ودعا إصلاح صعدة رئيس الجمهورية وحكومة الوفاق الوطني والنائب العام ومحافظ محافظة صعدة لتحمل مسؤوليتهم والقيام بدورهم في إيقاف مثل هذه التصرفات، مخاطباً جميع القوى السياسية ومنظمات حقوق الانسان المحلية والدولية الى تفعيل دورها المنوط بها في حماية المدنيين وتجريم منتهكي حقوق الانسان .

حملا في السياق ذاته قيادة الحوثيين المسؤولية الكاملة لما قد يترتب من تداعيات على هذه التصرفات الهمجية.

 

نص البيان :

في تصرف عدواني ممنهج وفعل يتنافى مع مبادئ الانسانية أقدمت مجموعة مسلحة من عناصر الحوثي صباح يوم أمس الأحد 23 / 12 / 2012م الساعة الثامنة والنصف صباحاً على قطع طريق الأستاذ / عبدالله عيظه محمد الغمري وهو في طريقه الى مدرسته والاعتداء عليه بالضرب وربط يديه ورميه داخل السيارة واقتياده إلى منطقة خالية قبل أن يقوموا بضربه بالأسلحة الرشاشة ثم شنقه لفترة طويلة حتى فقد الوعي والرمي به في حفرة معتقدين بأنه قد فارق الحياة.

والتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة صعدة إذ يدين ويستنكر هذا الأسلوب المخالف للشريعة الإسلامية والممارسات المشينة التي تنتهك الدستور اليمني و القوانين و الأعراف الدولية ويتنافى مع أبسط قيم التعايش السلمي . يؤكد أن هذا العمل شروع في القتل مع سبق الاصرار والترصد .

ويشير الاصلاح أن هدف أتباع الحوثي من ممارساتهم اللاإنسانية واعتداءاتهم المتكررة هو جر القوى السياسية التي تشربت النضال السلمي وبنت دعائمها على الحوار الى مربع العنف وهو الخيار الذي لن يحلموا به مؤكداً أنه سيلجأ الى حماية أفراده بالطرق السلمية التي كفلها الدستور اليمني والقوانين النافذة .

ويدعو رئيس الجمهورية وحكومة الوفاق الوطني والنائب العام ومحافظ محافظة صعدة بتحمل مسؤوليتهم والقيام بدورهم في إيقاف مثل هذه التصرفات، مخاطباً جميع القوى السياسية ومنظمات حقوق الانسان المحلية والدولية الى تفعيل دورها المنوط بها في حماية المدنيين وتجريم منتهكي حقوق الانسان .

والتجمع اليمني للإصلاح بالمحافظة يحمل قيادة الحوثيين المسؤولية الكاملة لما قد يترتب من تداعيات على هذه التصرفات الهمجية .

صادر عن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة صعدة

التعليقات






لا يوجد تعليقات بعد