د.العزب:الشعب يريد من الرئيس إصدار قرارات عاجلة تطيح بأقارب المخلوع صالح

تاريخ النشر :الجمعة 23 محرم 1434ﻫ 7-12-2012م

الجزيرة برس- فؤاد المسلمي -طالب الدكتور فتحي العزب,رئيس الدائرة الإعلامية للإصلاح,رئيس الجمهورية,إلى استحضار تصويت ملايين اليمنيين له في الانتخابات الرئاسية كي يضع في اعتباره مطالبهم ويعمل على تحقيقها.

وقال العزب في كلمة له أمام الالاف المتظاهرين أمام منزل الرئيس اليوم الخميس بصنعاء,إن الرئيس مطالب بتحقيق أهداف الثورة وفي مقدمتها إقالة أقارب الرئيس المخلوع في الجيش والأمن بصفته رئيساً منتخباً بفضل عملية التغيير التي أنتجتها الثورة الشعبية.

وأشار القيادي في الإصلاح إلى أن الشعب يتطلع لرؤية رئيسه المنتخب وهو يصدّر قرارات جرئية تستجيب لمطالبه بتحرير الجيش والأمن من سيطرة العائلة تمهيداً لبنائه على أسس وطنية ومهنية.

وذّكر رئيس الدائرة الإعلامية للإصلاح,الرئيس هادي بأن الشعب انتخبه لاستكمال بقية أهداف الثورة وقبل ذلك هو مدين بالصعود لمنصبه لشهداء الثورة الذين ضحوا بدمائهم من أجل نهضة وطنهم.

ونوه العزب بأن التاريخ كما لا لن يرحم علي صالح لن يرحم أي شخص يأتي بعده  وعلى هادي أن يسطر التاريخ في تلك السنوات البسيطة  والأيام المعدودة والساعات القليلة بإصدار قرارات تطيح ببقايا العائلة.

وقال القيادي الإصلاحي إن صالح ظلم الشعب اليمني عندما انشئ جيشا عائليا,متسائلا بالقول: هل هادي سيستمر بظلم الشعب اليمني بتأخيره توحيد الجيش.

وأكد أن الثورة هدفها الإطاحة بالفاسدين من مناصبهم والإتيان بالقتلة إلى السجون ثم المثول أمام العدالة وليس حمايتهم من العقاب.

ودعا العزب شباب الثورة إلى الاستمرار في التصعيد الثوري وعدم السماح لليأس أو الإحباط بالتسلل إلى قلوبهم كما يتمنى لهم بقايا النظام.

 الصحوة نت

التعليقات






لا يوجد تعليقات بعد