أوغلو : الانسانية تسدد دينها للشعب الفلسطيني

تاريخ النشر :الأثنين 19 محرم 1434ﻫ 3-12-2012م

الجزيرةبرس اعتبر وزير الخارجية التركي “أحمد داود أوغلو”، أن الإنسانية سددت، من خلال الاعتراف بفلسطين كدولة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة، دينا كان في رقبتها للفلسطينيين.

 

وقال “داود أوغلو” خلال استضافته في إحدى القنوات التلفزيونية التركية، مساء أمس، إن قرار الأمم المتحدة بتسجيل فلسطين كدولة ليس منة من أحد، بل هو حق للشعب الفلسطيني.

 

وأضاف “بما أن الجمعية العامة للأمم المتحدة تمثل الضمير العالمي، فإن الإنسانية دفعت عبر هذا القرار، الدين الذي كان في رقبتها للفلسطينيين”.

 

وفي رده على سؤال حول الانتقادات التي توجه لسياساته، قال “داود أوغلو”، إن سياسات تركيا شهدت تطورات هامة في الشرق الأوسط وأوروبا، وإن القرارات التي تم اتخاذها خلال فترة وزارته أسفرت عن العديد من النتائج. وأكد أن التاريخ سيسجل هذه الفترة باعتبارها “تحولا كبيرا” لتركيا باتجاه الشرق الأوسط والبلقان والقوقاز وآسيا الوسطى.

 

وعن الزيارة المرتقبة للرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” إلى تركيا والعلاقات التركية الروسية، قال “داود أوغلو”، إن خلافات في وجهات النظر بين روسيا وتركيا تظهر من حين لآخر، مثل الاختلاف في الموقف من الأزمة السورية، إلا أن هذا لا يعني أن أيا من البلدين سيعود لتبني عقلية الحرب الباردة. وأضاف أن أحدا لا يمكن أن ينطلق من الخلاف على الموقف من سوريا، ليستنتج وجود تراجع في العلاقات بين روسيا وتركيا.  

 

الاناضول

التعليقات






لا يوجد تعليقات بعد