الأحد 5 شعبان 1441ﻫ - 29 مارس 2020 م

الرئيس ترمب يغرد : أنا وحدي مسكين في البيت الأبيض

تاريخ النشر :الثلاثاء 18 ربيع الثاني 1440ﻫ 25-12-2018م

الجزيرة برس – أثار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب المزيد من الجدل والفوضى عشية احتفالات عيد الميلاد بالولايات المتحدة، فغرد مؤكدا بقاءه بالمنزل وحيدا، قبل أن يجدد الهجوم على الديمقراطيين بشأن مشروع «الجدار الحدودى»، ويهاجم «بنك المركزى الأمريكى» باعتباره الأزمة الفعلية التى يواجهها الاقتصاد الأمريكى.

 وكان ترامب قد ألغى رحلته إلى فلوريدا لقضاء عطلة أعياد الميلاد وممارسة رياضته المفضلة «لعب الجولف»إثر عرقلة الكونجرس للميزانية الحكومية الجديدة بسبب الخلاف حول تمويل مشروع الجدار الحدودي، مما أدى إلى إغلاق حكومى جزئى. وغرد ترامب من البيت الأبيض قائلا «وحدى بالمنزل، كم أنا مسكين»،

 وكانت قرينته ميلانيا قد توجهت إلى فلوريدا قبل بدء سريان إجراءات الإغلاق، لتقرر العودة لاحقا إلى واشنطن لقضاء العطلة مع زوجها. وأكد الرئيس الأمريكى فى سلسلة تغريدات أنه فى انتظار عودة الحزب الديمقراطى من عطلة الأعياد لعقد «اتفاق يهدف إلى تأمين الحدود.»

وكانت صحيفة «واشنطن بوست» قد أكدت أنه عقب إلغاء رحلة فلوريدا، قضى ترامب يومه موزعا بين متابعة التليفزيون والتعبير لمن حوله عن غضبه من طبيعة التغطيات الإخبارية لسياساته. وخصص ترامب باقى ساعات اليوم لكتابة التغريدات.

وفيما تجاهل مصير الآلاف من الموظفين الحكوميين الذين قضوا عطلة الأعياد دون تسلم مخصصاتهم الشهرية إثر قرار الإغلاق، وسع ترامب نطاق هجومه ليشمل بتغريداته منتقديه بخصوص مختلف القضايا. وهاجم ترامب السيناتور الجمهورى بوب كوركر، ووصفه بــ «كوركر الصغير» وذلك إثر احتجاجات الأخير على الانسحاب من سوريا وقرار الإغلاق الحكومي. وقد رد السيناتور، الذى سيتقاعد نهاية الدورة البرلمانية الحالية، بتغريدة أخرى للهجوم على ترامب، مطالبا بـ «تنبيه فريق الرعاية الصباحية»، فى إشارة إلى حاجة الرئيس الأمريكى إلى فريق من المتخصصين للإشراف على تحركاته وسياسته.

 وكان كوركر قد أكد فى وقت سابق أن الأزمة التى يخوضها ترامب بشأن مشروع الجدار عبارة عن «معركة تكتيكية» و «مفتعلة» لن يكون لها تأثير نهاية الأمر على مسألة أمن الحدود. وكانت صحيفة «ديلى ميل» البريطانية قد كشفت عن حالة فوضى وغموض شديدين داخل وزارة الدفاع الأمريكية « البنتاجون» بشأن قرارات الانسحاب من سوريا وأفغانستان.

 وأوضح تقرير الصحيفة أن السكرتير الخاص بالبحرية الأمريكية ريتشارد سبنسر وقائد قوات مشاة البحرية «المارينز» روبرت نيلر عجزا عن إجابة اسئلة الجنود خلال زيارتهما التفقدية بأفغانستان بشأن خطوات الانسحاب المنتظرة. وأكد ترامب فى سياق تغريدات أعياد الميلاد أيضا أنه يكن المودة إلى حلفاء الولايات المتحدة، ولكنه شدد على أن الكثير منهم قاموا باستغلال أمريكا «سواء فيما يخص الحماية العسكرية أو التجارة»، وفى ذلك إشارة جديدة إلى استمرار التباعد بين الولايات المتحدة وحلفائها فى عهد إدارة ترامب.

وتسبب ترامب فى أزمة جديدة بالنسبة للولايات المتحدة، عندما هاجم عبر تغريداته رئيس مجلس الاحتياطى الفيدرالى «البنك المركزى الأمريكي»، مؤكدا أنه أشبه بـ«لاعب الجولف» القوى الذى لا يستطيع أن يسدد هدفا، واعتبره لا يستوعب السوق ويمثل «الأزمة الاقتصادية» الوحيدة التى تواجه الولايات المتحدة حاليا.

 وكان ترامب يبحث إمكان إقالة رئيس المجلس الاحتياطى جيروم باول إثر قراره الأخير برفع أسعار الفائدة. وقد تسببت تغريدات ترامب فى ارتباك أداء البورصات الأمريكية، حيث انخفض «مؤشر داو جوانز» بمقدار 653 نقطة فى أكبر خسارة يسجلها عشية عطلة أعياد الميلاد.

كما تراجع الدولار إلى أدنى مستوى له أمام الين اليابانى خلال الشهور الأربعة الأخيرة. وفى تأكيد على حالة الفوضى التى تشهدها الإدارة الأمريكية، نقلت شبكة «سي.إن.إن» الأمريكية عن مسئول بالإدارة أن عملية «اتخاذ القرار» قد توقفت تماما، وأن القرارات يتم اتخاذها «عبر الهاتف» ودون تقدير واف للمخاطر المترتبة.

التعليقات






لا يوجد تعليقات بعد