قطر تدعو لدعم مقاتلي المعارضة السورية

تاريخ النشر :الأربعاء 28 محرم 1434ﻫ 12-12-2012م

الجزيرة برس- المغرب- قالت قطر يوم الأربعاء إن مقاتلي المعارضة السورية يقتربون من النصر وإنه يجب على العالم دعمهم.

وقال وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني في اجتماع لمجموعة “أصدقاء سوريا” في المغرب إن حكم الأسد انتهى بعد الانتفاضة المستمرة منذ 20 شهرا والتي تقدمت خلالها المعارضة إلى أطراف دمشق.

وقال “اجتماعنا هذا له طابع وأهمية استثنائية لأنه ينعقد في وقت أوشك فيه شعب سوريا الشقيق على استكمال نصره وتحقيق تطلعاته المشروعة والتي بذل من أجلها الدماء والأرواح وقدم في سبيلها أغلى التضحيات.”

وأضاف الشيخ حمد “واجبنا الإنساني والأخلاقي يدعونا كذلك لأن نقدم الدعم والمساندة وبكل الوسائل المشروعة لمن يقاتلون ضد الظلم والقهر ومن أجل الحرية والكرامة الانسانية.”

ودعا أيضا إلى مساعدة السوريين العاديين بمن فيهم اللاجئون الذين قال إنهم يعيشون في ظروف مأساوية مع حلول الشتاء واقترح عقد مؤتمر دولي للمانحين.

وقال وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفصيل في نفس الجلسة الافتتاحية للاجتماع إن بلاده تبرعت بمساعدات إنسانية بقيمة مئة مليون دولار.

وقال الشيخ حمد إن النظام الحاكم في سوريا “قد انتهى بالفعل”.

وأضاف “قوى المعارضة تفرض سيطرتها على أجزاء واسعة من البلاد وسلطة النظام وسطوته تتهاوى وتتلاشى ولم يعد له إلا الطائرات ليروع بها المواطنين الأبرياء والدبابات ليقصف بها المساكن والمدارس وحتى المستشفيات.”

وحث الشيخ حمد مجلس الأمن الدولي على فرض وقف لإطلاق النار وتأمين انتقال السلطة.

وقال “لم يعد هناك مجال أو إمكانية لأي حوار مع نظام فقد شرعيته ومقومات بقائه واصبح جزءا من الماضي.

“معركة الشعب السوري ضد نظام القتل والقهر والتدمير توشك على الانتهاء لمصلحة هذا الشعب وتطلعاته لتبدأ معركة اخرى هي معركة تأسيس العهد الجديد الذي ينعم فيه الشعب السوري بالحرية والديمقراطية ويوجه كل طاقاته وامكانياته لبناء سوريا الجديدة وهنا لا بد من التأكيد على الوحدة الوطنية وتشكيل حكومة تستوعب الجميع ولا تستثني أحدا.”

رويترز

التعليقات






لا يوجد تعليقات بعد

اخبار عاجلة