الجيش المصري يعلن إرجاء محادثات “الوحدة الوطنية”

تاريخ النشر :الأربعاء 28 محرم 1434ﻫ 12-12-2012م

الجزيرة برس – القاهرة- قال متحدث باسم الجيش المصري إنه تم تأجيل محادثات الوحدة الوطنية التي دعا إليها يوم الأربعاء نظرا لردود الافعال التي لم تأت على المستوى المتوقع.

وقال المتحدث “نظرا لردود الأفعال التى لم تأت على المستوى المتوقع منها بشأن الدعوة الموجهة إلى القوى الوطنية والسياسية للقاء لم شمل الأسرة المصرية والتى كان مخططاً لها اليوم الأربعاء…يشكر السيد الفريق أول عبد الفتاح السيسى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى كل من تجاوب مع هذه الدعوة ويعلن إرجاء التنفيذ إلى موعد لاحق.”

وأضاف المتحدث ان الجيش “ينتهز هذه الفرصة لدعوة كل القوى الوطنية والسياسية وكافة أطياف الشعب المصرى العظيم لتحمل مسئولياتها تجاه مصالح الوطن والمواطنين فى هذه المرحلة بالغة الدقة والحساسية التى تمر بها بلدنا العظيم.”

وتأجلت المحادثات رغم تأكيد الجماعات الإسلامية والمعارضة الرئيسية مشاركتها في المحادثات. ولم تظهر اي مؤشرات بشأن الموعد الجديد للمحادثات.

وفي وقت سابق قال عمرو موسى السياسي المعارض والأمين العام السابق لجامعة الدول العربية لرويترز إنه ومحمد البرادعي الحائز على جائزة نوبل للسلام والمعارض الناصري حمدين صباحي والقيادي في حزب الوفد منير فخري عبد النور سيشاركون في محادثات للوحدة الوطنية يستضيفها الجيش.

وقال موسى الذي اتصلت به رويترز بعد إعلان الجيش تأجيل المحادثات إنه لا علم له بهذا الإرجاء.

رويترز

التعليقات






لا يوجد تعليقات بعد

اخبار عاجلة