ابرز قيادات المعارضة الوطنية المصرية تتضامن مع مرسي من أجل مصر

تاريخ النشر :الأربعاء 28 محرم 1434ﻫ 12-12-2012م

الجزيرة برس – القاهرة -في إطار استكمال جولات الحوار الوطني الذي دعا إليه السيد رئيس الجمهورية عقد اليوم الجلسة الثانية من الحوار الوطني برئاسة السيد المستشار محمود مكي نائب السيد رئيس الجمهورية وبحضور اللجنة التي اختيرت من الاجتماع الأول والتي يرأسها الدكتور محمد سليم العوا ومقررها المهندس أبو العلا ماضي رئيس حزب الوسط وبحضور عدد من القوى السياسية والشخصيات القانونية والعامة والإعلام
واستمرت الجلسة ما يقرب من الخمس ساعات وتناول الحضور المواد المطلوب التوافق عليها من مشروع الدستور لكي تضمن في اتفاق

يوقع عليه السيد رئيس الجمهورية والقوى السياسية المشاركة ويرسل إلى مجلس النواب في حالة إقرار مشروع الدستور في أول جلسة له حسب اتفاق الجلسة الأولى للحوار
واتفق المشاركون على أن تلتزم الكتل النيابية للأحزاب الممثلة في هذا الحوار بتبني هذه التعديلات عند طرحها على مجلس النواب
وقد بدا في هذه الجلسة تحديد أولي لهذه المواد التي ستناقش في جلسة الغد باستفاضة اكبر, وكذلك تمت مناقشة مبدئية للمعايير والمواصفات المطلوب في الترشيحات المقدمة من القوى السياسية والشخصيات العامة والقانونية لاستكمال عضوية مجلس الشورى الذي سيطلع على التشريع خلال الفترة الانتقالية ولحين انعقاد مجلس النواب وذلك حال الموافقة على مشروع الدستور
كما تم الاتفاق على دعوة باقي القوى السياسية التي لم تشارك حتى الآن لتوسيع دائرة المشاركة والحوار والتوافق ودعوتهم لجلسة مساء الغد
وانتهى الاجتماع على ذلك
المصدر صفحة الرئيس مرسي على الفيس بوك

التعليقات






لا يوجد تعليقات بعد

اخبار عاجلة