مسيرة لأبناء صعدة إلى أمام منزل الرئيس للمطالبة بتمثيلهم بمؤتمر الحوار

تاريخ النشر :الجمعة 23 محرم 1434ﻫ 7-12-2012م

الجزيرة برس- صنعاء-تظاهر اليوم الخميس جميع مكونات أبناء محافظة صعده  إلى أمام منزل رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي بصنعاء للمطالبة بتمثيلهم في مؤتمر الحوار وعودة النازحين الى منازلهم وإطلاق شباب الثورة المعتقلين لدى الحوثي والذي لا يزال العشرات منهم حبيس زنازين و معتقلات الحوثي في مختلف مديريات المحافظة .

وعبر المتظاهرون في رسالة وجهوها الى رئيس الجمهورية عن  استيائهم واستنكارهم للإقصاء والتهميش المتعمد من قبل اللجنة الفنية للحوار  لمن سموهم “الممثلين الشرعيين” لمحافظة صعده في مؤتمر الحوار الوطني”، معتبرين إقصائهم وتهميشهم لا يخدم مؤتمر الحوار ولا يسهم في إنجاحه، بل يزيد القضية تعقيداً، ويشرعن للتمرد والإرهاب الذي تمارسه مليشيات الحوثي”. معبرين بذات الوقت عن استيائهم لمنح الحوثيين حصة خيالية يصبح من خلالها ممثلاً لضحاياه وقتلاه بمحافظة صعده”.

وأضافوا في رسالتهم” ان هذا التعاطي اللامسئول من قبل اللجنة الفنية مع قضية صعدة شكل صدمة وآثار استنكاراً لدى الغالبية العظمى من أبناء المحافظة، الذين يعولون كثيراً على مؤتمر الحوار الوطني لوضع حد لمعاناتهم المستمرة منذ سنوات، ويعتبرون ان قضيتهم أمانة في أعناق كافة القوى الوطنية، لا يجوز التفريط فيها وإخضاعها للتسويات السياسية على حساب دماء وأعراض ومعاناة أبناء صعدة”.

وناشدت مختلف المكونات الثورية والوطنية لأبناء محافظة صعدة رئيس الجمهورية النظر بعين الاعتبار والقيام بواجبه في وضع حد لما وصفوه” الإرهاب الحوثي” على أبناء صعده، ومنح الممثلين الشرعيين لأبناء المحافظة حصتهم العادلة في مؤتمر الحوار بعدد يتناسب وحجم معاناتهم وقضيتهم العادلة”.

وفي حين أكدوا على أهمية إنجاح الحوار الوطني كونه المخرج الوحيد لحل كافة القضايا الوطنية، رأوا ان من مقدمات ومقتضيات الحوار بسط نفوذ الدولة وسيادتها على محافظة صعدة، وقيام الأجهزة الأمنية بمسئوليتها في حماية المواطنين من مليشيات الحوثي المسلحة”.

كما أكدوا على ان نبذ العنف والتخلي عن السلاح شرطاً أساسيا لدخول أية جماعة أو فئة في الحوار الوطني.

وشدد أبناء صعدة  في رسالتهم لرئيس الجمهورية على مطالبهم  بتأمين عودة النازحين الى قراهم وبيوتهم، وتعويضهم عما لحق بهم من أضرار مادية ومعنوية قبل انعقاد الحوار الوطني”.

ودعوا كافة المنظمات الحقوقية والإنسانية ووسائل الإعلام المحلية والعالمية الى مساندتهم لتحقيق مطالبهم المشروعة والالتفات الى المأساة الإنسانية والمستمرة على أبناء محافظة صعدة جراء صلف وسيطرة مليشيات الحوثي على المحافظة.

وخلال التظاهرة الاحتجاجية قام مندوب من قبل رئيس الجمهورية بالالتقاء بالمشاركين أبلغهم برفع رسالتهم ومطالبهم لرئيس الجمهورية، وتحديد موعداً للقائهم برئيس الجمهورية وطرح مطالبهم بأقرب وقت.

وهدد المتظاهرون بالاستمرار بالتصعيد في حين لم تنفذ مطالبهم، من خلال اعتصامات أمام منزل رئيس الجمهورية، والسفارات الخليجية والأجنبية الراعية للمبادرة الخليجية.

وفي التظاهرة ردد المشاركون هتافات ورفعوا لافتات عبروا فيها عن استنكارهم لاستبعاد اللجنة الفنية للحوار تمثيلهم في الحوار، ومشاركة من سموه “قاتل أبناء وطنة “، إشارة الى الحوثي.

وكانت عدد من المكونات الثورية والوطنية من أبناء محافظة صعدة على رأسها:( السلطة المحلية الشرعية بالمحافظة، رابطة أبناء محافظة صعدة وحرف سفيان، تكتل وجهاء صعدة، الملتقى الوطني لأبناء صعدة، اتحاد شباب الثورة بمحافظة صعدة، التحالف القبلي لأبناء صعدة)، قد انطلقت بمسيرة بشارع الستين بالعاصمة صنعاء قبل ان تنفذ وقفتها الاحتجاجية أمام منزل رئيس الجمهورية.

الصحوة نت

التعليقات






لا يوجد تعليقات بعد

اخبار عاجلة