د. العريان: الثورة المضادة تريد إحراق الوطن والثوار لا يخرجون عن السلمية

تاريخ النشر :الخميس 22 محرم 1434ﻫ 6-12-2012م

الجزيرة برس- كتب- عبد الله مطاوع:استنكر الدكتور عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة وعضو الهيئة الاستشارية لرئيس الجمهورية ما يحدث أمام قصر الاتحادية من خروجٍ عن السلمية واستخدام أسلحة نارية ضد المؤيدين لقرارات الرئيس، قائلاً: ما يحدث الآن في محيط الاتحادية ليس بين الثوار والثوار، ولكنها مناوشات بين أنصار الثورة والحفاظ على الشرعية وبين أتباع الثورة المضادة الفوضويين الذين يمارسون بلطجة سياسية وينادون بمجلسٍ رئاسي. 

ودعا د. عصام العريان في مداخلةٍ هاتفيةٍ له في قناة “مصر 25 ” الشعب المصري إلى النزول لمحيط قصر الاتحادية لحصار هؤلاء البلطجية والقبض عليهم وتقديمهم إلى العدالة ليعلم الجميع مَن الذي يُموِّل هؤلاء البطجية بالأموال والمولوتوف والخرطوش.

وأكد د.العريان أن المستخدمين للعنف ليسوا هم الثوار الحقيقيين، ولكنهم بلطجية النظام السابق وبلطجية أحمد شفيق وتوفيق عكاشة وأبو حامد والبرادعي وعمرو موسي الذين سمح لهم بعض مَن يدعون الثورة بالتمسح بالثورة، قائلاً: الثوار الحقيقيين نستطيع التحاور والتفاهم معهم من أجل مصلحة الوطن، ولكن هؤلاء لا يريدون سوى البلطجة والفوضى والخروج على الشرعية.

ونفى نائب رئيس حزب الحرية والعدالة ما نُسبَ له من تصريحاتٍ حول المؤتمر الصحفي للمستشار أحمد مكي نائب الرئيس، مؤكدًا أنه لا أساسَ له من الصحة.

اخوان اونلاين

التعليقات






لا يوجد تعليقات بعد

اخبار عاجلة