العتواني: توحيد الجيش والأمن بيد الرئيس وعليه أن يتخذ قراراً جريئاً يمهد للحوار

تاريخ النشر :الأربعاء 21 محرم 1434ﻫ 5-12-2012م

الجزيرة برس-  أكد سلطان العتواني، الرئيس الدوري لأحزاب اللقاء المشترك,إن المعضلة الرئيسة اليوم هي انقسام القوات المسلحة والأمن؛ وهذا الأمر لا يعيق الحوار فقط؛ بل يعيق عملية استقرار الأوضاع بشكل كامل.

وأشار في حوار مع ” الجمهورية ” إلى أن توحيد القوات المسلحة والأمن أعلى من قدرة حكومة الوفاق؛ لأن هذا قرار بيد رئيس الجمهورية الذي ينبغي له أن يتخذ قراراً جريئاً في توحيد القوات المسلحة والأمن كمقدمة أساسية ومهمة لإجراء الحوار الوطني لإنهاء الكثير من المظاهر التي نعانيها اليوم، والتي تنسحب على الحياة الاجتماعية والحياة الاقتصادية والسياسية.

وقال العتواني أن دور القبيلة سينتهي في إطار بناء دولة مدنية حديثة؛ وذلك بعد خروج مؤتمر الحوار بدستور يحدّد أسس بناء الدولة المدنية.

وأوضح إن القبيلة يمكن أن تكون ضمن مكوّن الشعب اليمني، ولا يجب أن تكون مهيمنة على السلطة أو تسعى إلى الاستئثار بالسلطة؛ لأن القبيلة دورها اجتماعي أساساً وليس سياسياً.

التعليقات






لا يوجد تعليقات بعد

اخبار عاجلة