الزند: لا شرعية لاستفتاء إلا بتوافق الشعب عليه

تاريخ النشر :الأربعاء 21 محرم 1434ﻫ 5-12-2012م

الجزيرة برس-أكد المستشار أحمد الزند، رئيس نادي قضاة مصر، أن بيانات مجلس القضاء الأعلى تشق صف القضاة في مصر، وقال إن الجمعية العمومية لنادي القضاة قررت المقاطعة للاستفتاء تضامناً مع الشعب المصري، مشيراً إلى أنه لا شرعية لاستفتاء أو لقانون أو لوثيقة إلا بتوافق الشعب المصري عليه، بحسب ما نقلت عنه “بوابة الأهرام”. 

وأضاف الزند خلال مؤتمر صحافي بمقر نادي القضاة اليوم: “نحن لا نمتنع عن أداء الواجب ولم نمتنع طوال عهد القضاء المصري”، مطالباً بسؤال من أجبرنا على اتخاذ خطوة الامتناع عن الإشراف على الاستفتاء.

 

وتساءل الزند، موجهاً حديثه للمجلس الأعلى للقضاء: “لماذا امتنع المجلس عن الدفاع عن الهيئات القضائية وذلك بعدما قام أنصار الرئيس محمد مرسي بالحيلولة دون أداء المحكمة الدستورية والمحاكم الإدارية من أداء أعمالهم التي كلفهم بها الدستور بموجب توافق من الشعب المصري”. 

وتابع مشدداً على أنه لا يجوز لأي شخص أن يضع نفسه في مكان رئيس القضاة، وذلك لأن القضاة لا يتلقون أوامر، حتى لو من المجلس الأعلى للقضاء وهم شيوخ المهنة، مشدداً على احترام القضاة لشيوخهم والمجلس الأعلى للقضاء. 

وتابع: “إذاً يا سادة أعضاء المجلس الأعلى للقضاء إذا تضامنتم وحاميتم وحدة القضاة ودفعتم عنهم فسنشكر لكم دوركم التي هي مسؤوليتكم.. وإذا لم تفعلوا فالله عاصم القضاة، واتركنا يا أيها المجلس الأعلى للقضاء لشأننا”.

العربية نت

التعليقات






لا يوجد تعليقات بعد

اخبار عاجلة