الشرق الأوسط من منظور تركي

تاريخ النشر :الثلاثاء 20 محرم 1434ﻫ 4-12-2012م

الجزيرة برس-كاتب تركي: رفع صفة فلسطين في الأمم المتحدة أظهر انهيار التحالف الأميركي الإسرائيلي أوضح الكاتب مصطفى قره علي أوغلو، أن التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة، لم يمنح فلسطين صفة دولة مراقبة غير عضو فقط، بل أكسبها إعلان  تعاطف ودعم أقوى من تلك الصفة، وأظهر انهيار التحالف الأميركي – الإسرائيلي على الصعيد الدولي.

وذكر الكاتب في مقالته بصحيفة ستار، اليوم، أن فلسطين  البلد الصغير والمجزأ سجل فوزا صريحا، على إسرائيل  التي تحظى بدعم لا محدود من واشنطن، مؤكدا أن القيمة الرمزية لقرار رفع الصفة، أهم من مضمونه.

وأضاف “قره علي أوغلو”، أن أنقرة لعبت دورا  في هذه المرحلة يتعدى مفهوم الصداقة، في الوقوف إلى جانب الفلسطينيين، وحققت أداء دبلوماسيا دخل التاريخ،  مشيرا أن التصويت يعد مصادقة على سياسة تركيا ضد الممارسات الإسرائيلية غير المشروعة.

ولفت الكاتب أن استمرار مساندة واشنطن لإسرائيل أظهر صحة فلسفة الربيع العربي، إضافة إلى توجيه ضربة قاسية لمقاربة أوباما تجاه مشاكل المنطقة والتي ترى ضرورة حلها عبر الحوار.

وتناول “قره علي أوغلو”، إعلان إسرائيل نيتها بناء 3 ألاف وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية، مؤخرا، مفسرًا تصرفها بهذه الطريقة التي تتجاهل رسالة العالم والقوانين والقرارات الدولية، باستنادها الى الفيتو الأميركي في مجلس الأمن الدولي.

وأكد الكاتب إستحالة استمرار النظام  الدولي الحالي، الذي يقرأ العالم في 2012، مثلما كان  سائدا في الفترة الممتدة من الستينات ولغاية التسعينات وحتى الألفية الثالثة، في ظل انهيار المعسكر الشرقي، والاتحاد السوفياتي،  وبروز الربيع العربي، مشيرا إلى عدم تغير موقف التحالف الغربي إزاء العالم الإسلامي والعربي.

وأشار “قره علي أوغلو”،  لضرورة إعاد النظر في تبعات هيمنة المعسكر الغربي، على النظام العالمي، وفي مقدمتها  حق النقض الفيتو في مجلس الأمن.

وبيّن الكاتب أن الصمت حيال آلية عمل الأمم المتحدة اليوم، سيضمن استمرار النظام الدولي غير العادل، 50 عاما أخرى، مثلما أفرز الخطأ المرتكب قبل 50 عاما، أخطاء جديدة اليوم.  

الاناضول

 ترجمة/ محمد براء محمد

التعليقات






لا يوجد تعليقات بعد

اخبار عاجلة