باسندوة يؤكد رعاية الدولة لاسر الشهداء ومصابي الثورة

تاريخ النشر :الأحد 11 محرم 1434ﻫ 25-11-2012م

الجزيرة برس-أكد رئيس مجلس الوزراء الأخ محمد سالم باسندوة حرص الدولة والحكومة على رعاية وتقدير أسر شهداء ومصابي الثورة الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل عزة وكرامة الوطن، عرفاناً بدورهم في صنع التغيير.. مشيرا إلى ان الوطن يسير في طريق التغيير الشامل بفضل هذه التضحيات الجسيمة.

ونوه الاخ رئيس الوزراء لدى استقباله اليوم بصنعاء عدد من مصابي وجرحى الثورة وممثليهم بالتضحيات الكبيرة التي قدمها الشعب اليمني وفي المقدمة الشباب من اجل إحداث التغيير المنشود.. مجددا التأكيد ان المصابين والجرحى سيحظون بكافة أشكال العناية حتى يتماثلوا للشفاء الكامل، إضافة الى رعاية اسر الشهداء.

واستمع رئيس الوزراء من المصابين والجرحى وممثليهم الى شكاويهم وهمومهم، والتدخل المطلوب من الحكومة لعلاج بعض الحالات الطارئة في الخارج.

ووجه الاخ باسندوة بهذا الخصوص وزيرة الدولة لشئون مجلس الوزراء نائب رئيس اللجنة الوزارية المكلفة برعاية الجرحى جوهرة حمود ثابت بالتواصل العاجل مع سفارات الدول الشقيقة والصديقة التي أبدت استعدادها لاستضافة عدد من مصابي وجرحى الثورة اليمنية للتسريع بابتعاث الحالات الطارئة والحرجة.. مشددا على أهمية إعطاء الأولوية في العلاج بالخارج للحالات التي لا تحتمل التأخير وتتطلب تدخل جراحي عاجل.

وأوضح رئيس مجلس الوزراء ان الحكومة ستعمل بأقصى جهدها للاهتمام والعناية بالجرحى والمصابين سواء للحالات التي تستدعي السفر للخارج او العلاج في الداخل انطلاقا من واجبها نحوهم وتقديرا لدورهم، ووفقا للإمكانات المتاحة.. ووجه لجنة رعاية الجرحى بحصر ما تبقى من الحالات ليتم معالجتها.

حضر اللقاء وزير الشئون القانونية الدكتور محمد المخلافي ووزيرة الدولة لشئون مجلس الوزراء جوهرة حمود ثابت.


سبأ

التعليقات






لا يوجد تعليقات بعد

اخبار عاجلة