القرضاوي بالأزهر: بشار يقتل شعبه بكل أنواع الأسلحة

تاريخ النشر :الأثنين 5 محرم 1434ﻫ 19-11-2012م

الجزيرة برس- القاهرة – محمد كمال أعرب الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الجمعة، عن سعادته البالغة بالرجوع إلى منبر الأزهر الشريف، والذي وصفه بأنه “منبر العالم الإسلامي السني”.

وقال الشيخ القرضاوي، في مستهل خطبة الجمعة التي ألقاها في الجامع الأزهر بالقاهرة: “لا عجب أن أخطب في جامع الأزهر، فقد درست فيه وتخرجت فيه، فهو جامعي، وليس مهماً أن أخطب أيها الإخوة، والمهم أن أرى الناس ويرونني، فقد حرموني أن أخطب في الأزهر ومساجد مصر لعشرات السنين”.

 

وأضاف القرضاوي: “الآن وضع الشيء في نصابه، وعدت إلى مكاني، وطلبت أن أصلي في مسجد الأزهر أيام العدوان الثلاثي، وأرسلوا إلي في قريتي من يفاوضني، وقلت آت لأخطب شهرين أو ثلاثة فإذا هدأ الجو منعتموني من الخطابة؟ هذا لا يليق”.

واستطرد قائلاً: “منبر الأزهر عاد منبر العالم الإسلامي السني، ومنبر القرآن”.

وأضاف: “هناك من لا يعترفون بثورات الربيع العربي، ورأينا ما يحدث في سوريا، ولكن انتهى هذا العهد، عهد زين العابدين في تونس، والقذافي في ليبيا، ومبارك في مصر. انتهت العهود التي يورّث فيها الآباء الأبناء، ولكن بشار المستكبر لا يعرف ذلك، ويستعمل الطائرات وكل الأسلحة في قتل شعبه”.

وكان الآلاف من المصلين وأتباع جماعة الإخوان المسلمين قد توافدوا من كافة أنحاء الجمهورية على الجامع الأزهر الشريف، لحضور خطبة القرضاوي.

ومن المقرر أن يلقي الشيخ القرضاوي محاضرة لأئمة ودعاة الأوقاف بالمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية يوم 18 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، ضمن نشاط المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، بهدف تنشيط الدعوة الإسلامية، ورفع كفاءة الدعاة ثقافياً وفكرياً لمساعدتهم على نشر الفكر الوسطي المعتدل المستنير البعيد عن الغلو والتعصب والتشدد.

العربية نت

التعليقات






لا يوجد تعليقات بعد

اخبار عاجلة